الأرشيفثقاقة و فن

وفاة موسيقار فرنسي معروف بحبه لتركيا وثقافتها

وفاة موسيقار فرنسي معروف بحبه لتركيا وثقافتها

شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية  :

توفي عازف البيانو الفرنسي ستيفان بليت المعروف بعشقه لتركيا والثقافة التركية في مدينة جنيف السويسرية عن عمر ناهز الـ 52 عامًا.

وأوضح أحد أقارب الموسيقي للأناضول، الأحد، أن بليت سقط عن شرفة منزله في 7 يناير/ كانون الثاني الحالي، ما أدى إلى وفاته.

وأشار أن البعض يعمل على إظهار وفاته على أنها انتحار، مؤكدًا أنه كان بصحة جيدة وكان يخطط لإجراء بث مباشر مساء يوم الحادث عبر حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبه، رجح اليوتيوبر الفرنسي يم لافيلر أن بليت لم ينتحر، مبينًا أنه كان يعاني مصاعب مالية.

وفي تصريح للأناضول، ذكر ت ديلك أق يورك مستشارة العازف الفرنسي أنه يعاني ضائقة مالية منذ العام 2016 بسبب الحظر الذي فرض عليه.

وقالت:” كنت دائمًا اتحدث مع البلديات والمراكز الثقافية من أجل إجراء حفلات بهدف دعمه، وآخرها الاتفاق على القيام بحفله في مركز أتاتورك الثقافي في 15 مارس/ آذار المقبل، وبدأنا ببيع التذاكر ولكن لم تكتمل”.

وأضافت:” ذهب بليت إلى سويسرا لزيارة صديق له من أصل تركي، وبعدها خطط للعودة إلى فرنسا لزيارة والدته والتوجه بعدها إلى تركيا في 25 يناير/ كانون الثاني”.

ونفت أق يورك صحة مزاعم انتحاره، قائلة: ” بعد وفاته علمت أن ستيفان سقط على الأرض بعد برنامج تلفزيوني شارك فيه العام الماضي في تركيا، وبعدها طلب أصدقائه منه الذهاب إلى المستشفى ولكنه لم يعر الأمر أي انتباه، وكان لا يهتم بصحته، وأنا لا اعتقد أنه انتحر”.

وتطرقت إلى التهديدات بالقتل التي كان يتلقاها بليد في الأعوام الأخيرة، مشيرة إلى أن العديد سعوا وراء موته نفسيًا حتى وإن لم يكونوا سببًا مباشرًا في وفاته.

وولد بليت عام 1969 في العاصمة باريس، وبدأ بعزف البيانو منذ صغره، وتوجه بعدها إلى نيويورك وأصبح مساعد عازف البيانو فلاديمير هورويتز.

وأطلق بليت أول ألبوماته وهو في سن الـ 15، وبدأ بتقديم حفلاته على نطاق عالمي اعتبارًا من العام 1986، حيث يمتلك نحو 55 لحنًا ولحن 15 مقطوعة مستوحاة من الفن التركي-العثماني، وأصدر 44 أسطوانة.

وأقام بليت حفلًا لدعم الجنود الأتراك خلال عملية غصن الزيتون ضد إرهابيي تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” شمالي سوريا التي أطلقتها الجيش التركي عام 2018.

وفي تصريحات سابقة للأناضول، أكد بليت أنه تلقى تهديدات بالقتل عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل أنصار “بي كا كا”، وقال:” منذ أشهر وأنا أعيش جهنم، لأن تنيظم بي كا كا يريد قتلي من جهة والجماعات الصهيونية المتطرفة من جهة أخرى لأني معاد للصهيونية وقدمت حفلات عديدة دعمًا لفلسطين.

وتعرض للمقاطعة في العديد من البلدان على رأسها فرنسا بسبب دعمه لفلسطين والمسلمين، وألغت العديد من حفلاته جراء ذلك فضلًا عن إغلاق قناته على موقع يتويتر.

 

صفحتنا على فيس بوك

لمتابعة صفحتنا على تويتر

لمتابعة قناتنا والاشتراك بها على يوتيوب

لمتابعة قناتنا على تلغرام و الاشتراك بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى