الأرشيفحوادث و تحقيقات

إسطنبول.. تفاصيل غريبة تظهر في السترة التي كانت ترتديها منفذة العملية الإرهابية

إسطنبول.. تفاصيل غريبة تظهر في السترة التي كانت ترتديها منفذة العملية الإرهابية

شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية  :

لاقت العملية الإرهابية التي شهدتها إسطنبول مؤخرًا أصداء واسعة في الصحافة العاليمة، حيث قامت صحيفة ميرور البريطانية بتغطية واسعة لمقطع القبض على المرأة الإرهابية، ولفتت ميرور الانتباه إلى السترة التي كانت الإرهابية ترتديها وعليها عبارة “نيو يورك”وقالت الصحيفة “تم القبض على إرهابية في اسطنبول وهي ترتدي نفس سترة مهاجم لندن 2005”.وفي هذا الصدد، تستمر وحدات الأمن والشرطة التركية باستجواب المشتبه بهم الذين تم اعتقالهم بتهمة الارتباط بالهجوم الإرهابي الذي خطط له تنظيم بي كي كي الإرهابي، حيث تم القبض على منفذة الهجوم الإرهابي أحلام البشير، وذلك في المنزل الذي كانت تختبئ فيه في منطقة كوتشوك تشكمجة بإسطنبول.

ويشار إلى أن قوات الشرطة التركية اعتقلت حتى الآن 50 مشتبها به 37 منهم أجانب.

وقد قامت وحدات مكافحة الإرهاب والاستخبارات، التي فحصت قرابة 1200 لقطة من اللقطات التي التقطتها الكاميرات الأمنية، أولاً بالعثور على سيارة الأجرة التي استقلتها الإرهابيّة للفرار بعد الهجوم، متنكّرة بزي “زبون”. بينما تم إحضار السائق إلى فرع مكافحة الإرهاب في اسطنبول ليلاً لاستجوابه، تم فحص سيارة الأجرة من قبل الوحدات الأمنية.كما كشفت التحقيقات أن الإرهابيّة التي نفّذت التفجير ذهبت أولاً إلى منزل في منطقة أسنلر بإسطنبول، وبعد حمل بعض الذهب والمال من هناك، انتقلت إلى موقع آخر في كوتشوك تشكمجة. وتبين أنها قبل حوالي 4 أشهر، جاءت إلى اسطنبول مع أحد الإرهابيين على أنهما “زوج وزوجة”، وبعد ذلك عملال في ورشة نسيج بمنطقة أسنلر في اسطنبول.وفي سياق متصل، تبين أن منفذة الهجوم الإرهابي توجهت أولاً بسيارة خصوصية إلى منطقة تقسيم وسط اسطنبول، بعد أن حصلت على متفجرات بلاستيكية من نوع “تي إن تي” من أحد الإرهابيين، ومن ثم توجهت إلى شارع الاستقلال، وذلك بتعليمات من تنظيم بي كي كي الإرهابي في منطقة عين العرب في الشمال السوري.بعد زرعها المتفجرات في شارع الاستقلال، انتقلت الإرهابيّة إلى منزل في إسنلر، ومن ثم إلى منزل في كوتشوك تشكمجة. وبينما كانت تخطط للهرب أولاً إلى أدرنة ثم إلى اليونان، اعتقلت الإرهابية المدعوة أحلام البشير في تمام الساعة 02:50 من قبل قوات الأمن التركية في منطقة كوتشوك تشكمجة باسطنبول.في استجواب الإرهابية في مركز الشرطة، اعترفت بأنها تلقت تدريباً من قبل تنظيم بي كي كي الإرهابي كعنصر مخابرات خاص، وأنها دخلت البلاد بشكل غير قانوني مع عضو ثان في المنظمة الإرهابية، وذلك من خلال ممر عفرين. وكشفت التسجيلات الصوتية والمراسلات التي حصلت عليها وحدات الأمن والمخابرات أنهما بعد الهجوم الإرهابي تلقيا أوامر بالفرار إلى اليونان.بعد قيامها بفك الرموز التنظيمية للهجوم، تواصل وحدات الأمن والاستخبارات، التحقيق في العملية بالتفصيل. ووفقًا لوحدات الاستخبارات، في حال تمكن الإرهابيين من مغادرة البلاد والهروب، كانا سيعدمان في اليونان وستقطع كل صلاتهما بالهجوم.تم فحص جميع صلات منفذة الهجوم في تركيا، حيث تبين أنها دخلت تركيا بأمر تلقته من تنظيم بي كي كي الإرهابي في منطقة عين العرب في الشمال السوري، بينما تتواصل جهود القبض على الإرهابي الآخر، الذي يحاول الهرب من أدرنة إلى اليونان.ومن ناحية أخرى، أسفر البحث الذي أجرته الفرق في المنزل الذي كانت تقيم فيه الإرهابية في كوتشوك تشكمجة ، عن ضبط 3800 دولار و 5000 يورو، والعديد من المجوهرات.

 

صفحتنا على فيس بوك

لمتابعة صفحتنا على تويتر

لمتابعة قناتنا والاشتراك بها على يوتيوب

لمتابعة قناتنا على تلغرام و الاشتراك بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى