الأرشيفتكنولوجيا

صنع في تركيا.. مسيّرات بأنظمة مطورة ضد التشويش

صنع في تركيا.. مسيّرات بأنظمة مطورة ضد التشويش

شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية  :

نجحت شركة تركية في تطوير نظام يسمح للطائرات والمركبات الجوّية غير المأهولة بأداء واجباتها بسلاسة حتى في حال تعرضها للتشويش.

وتستعد شركة أسن (ESEN) التركية للتقنيات الرائدة والمنتجات المبتكرة، لإطلاق نظام “كوردس” (GÖRDES) للملاحة المعززة بالصور، في وقت تزداد فيه الحاجة لأنظمة التموضع العالمية مثل (GPS) و(Galileo) و(GLONASS) لتحديد مواقع المركبات الجوية.

وتتعرض الطائرات والمسيّرات للتشويش في مناطق العمليات، وتضطر عند فقدان الإشارة للعودة إلى قواعدها أو تدميرها قبل إنجاز مهمتها.

وللتغلب على مشكلة التشويش وفقدان الإشارة وتحديد مواضع المركبات الجوية، تم إنتاج نظام ملاحة معزز بالصور بتطوير من شركة أسن التركية التي تنتج حلولًا مبتكرة لتقنيات الطيران والدفاع والفضاء.

النظام الذي يحمل اسم “كوردس” (GÖRDES) يمكّن المركبات الجوية من مواصلة رحلتها بأمان عبر توليد معلومات فورية عن الموقع ووجهات الطيران والسرعة التي تسلكها المركبة.

ومع هذا النظام، سيكون بإمكان المركبات الجوية التخلص من مشكلة التشويش وأداء مهامها الجوية دون الحاجة إلى نظام التموضع العالمي (جي بي اس).

ويوفر النظام الجديد بيانات ملاحية غير منقطعة عن طريق مطابقة الصور المأخوذة من الكاميرا الموجودة على المركبة ومطابقتها مع صور الأقمار الصناعية في قاعدة البيانات، ما يعني عدم تأثر المركبة الجوية بإشارات التشويش.

فرصة للطائرات المسيّرة

وقال مدير أنظمة الفضاء وأجهزة الاستشعار في شركة أسن التركية، أرول طونالي إن العمل على إنتاج نظام “كوردس” بدأ عام 2017 بعد خضوعه لمجموعة واسعة من الاختبارات.

وذكر طونالي للأناضول، أن أنشطة التشويش تتسبب بمشاكل مهمة للطائرات والمركبات الجوية بدون طيار، وأن شركته عملت على الدوام من أجل إيجاد حلول مبتكرة لهذه المشكلة.

وأضاف أن شركته طورت نظام الملاحة المعزز بالصور “كوردس” بناءً على حاجة المركبات الجوية إلى التغلب على أنشطة التشويش وتحديد المواضع.

وأشار طونالي إلى أن نظام “كوردس” يتكون من وحدة لمعالجة البيانات على متن الطائرة ونظام يتكون من كاميرا وأجزاء أخرى.

وتابع:” يقوم برنامجنا بالتقاط صورة واحدة للأرض في كل ثانية، ثم يقارن الصورة التي التقطها مع الصورة الموجودة في ذاكرته ويحسب موقعه باستخدام بعض المعايير الأخرى”.

“كوردس” لجميع الأنواع

وقال طونالي إن للوزن عنصرا حاسما للغاية في الطائرات بدون طيار الصغيرة، بينما تأتي الظروف البيئية والأجواء الآمنة في مقدمة العوامل المهمة للفئات الكبيرة من الطائرات.

وأوضح أن شركته صممت نظام ملاحة بوزن 2.5 كغم لطائرات غير مأهولة من الفئة الكبيرة مثل “عنقاء” (Anka)، وأن لديهم تصميمات تبلغ 280 غرامًا للطائرات الصغيرة بدون طيار.

وأشار طونالي أن خارطة طريق تطوير المنتج أصبحت واضحة، لا سيما أن النظام المشار إليه يعتبر منتجًا جديدًا في هذا المجال.

وأضاف: “نواصل العمل على الاستخدام الليلي للنظام الذي حقق أداءً عاليًا في ظروف الملاحة النهارية”.

وأردف: “يمكن استخدام النظام والتقنيات الموجودة في نظامنا لتلبية احتياجات المركبات البرية، لكننا منحنا الطائرات غير المأهولة أولوية خاصة في هذه الفترة”.

 

صفحتنا على فيس بوك

لمتابعة صفحتنا على تويتر

لمتابعة قناتنا والاشتراك بها على يوتيوب

لمتابعة قناتنا على تلغرام و الاشتراك بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى