الأرشيفحوادث و تحقيقات

تفاصيل كاملة حول انفجار شارع الاستقلال في إسطنبول

تفاصيل كاملة حول انفجار شارع الاستقلال في إسطنبول

شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية  :

وقع انفجار، يوم أمس الأحد، بشارع الاستقلال بمنطقة تقسيم وسط مدينة إسطنبول، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين.

وعقب وقوع الانفجار، اتخذ الأمن التركي تدابير مكثفة في موقع الانفجار والمنطقة المحيطة بها. وأغلقت فرق الامن جميع الطرق المؤدية إلى ميدان تقسيم وشارع الاستقلال، تزامناً مع تحليق للطائرات المروحية في أجواء المنطقة.

وقع الانفجار في الساعة 16.13 في شارع الاستقلال، أحد أكثر الأماكن ازدحاما في إسطنبول وأسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين وسط حالة من الخوف والذعر.

وصلت بعدها سيارات الإسعاف خلال دقائق إلى مكان الحادثة ونقلت الجرحى إلى أقرب المستشفيات، وهناك بعض الإصابات في حالة خطيرة.

توجهت فرق التحقيق إلى موقع الجريمة لجمع الأدلة و تأمين المنطقة. كانت الفرق الأمنية تشاهد جميع تسجيلات الكاميرا في المنطقة. في نتائح التدقيق الأولى، تم تحديد تحركات منفذ الهجوم دقيقة بدقيقة. في تمام الساعة 16:10 جاءت امرأة ترتدي ملابس سوداء، إلى المنطقة وجلست على مقعد خرساني.

تركت المرأة الكيس على المقعد وبعد مغادرتها المنطقة، انفجرت العبوة الناسفة التي تركها في تمام الساعة 16:13.

من جانب آخر، أطلقت النيابة العامة في إسطنبول تحقيقا حول الانفجار، وكلّفت 5 نواب عامين للإشراف على التحقيق.

حظراً على البث لجميع الأخبار المرئية والمسموعة

من جهة أخرى، أصدرت محكمة اسطنبول الجنائية حظراً على البث لجميع الأخبار المرئية والمسموعة ومواقع التواصل الاجتماعي المتعلقة بالانفجار.

تحذيرات من ألطون

بدوره، قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، إن كافة المؤسسات التركية المعنية، تقوم بالتحقيق حول حادثة الانفجار بشكل سريع ودقيق وفعال.

ودعا ألطون وسائل الإعلام إلى التحلي بروح المسؤولية وعدم الاكتراث لما يشاع من معلومات مغلوطة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

توقيف 25 شخصًا روجوا لأخبار استفزازية

بدأ مكتب المدعي العام في إسطنبول بفتح تحقيق عن الأخبار السلبية التي انتشرت حول الانفجار على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي. وأعلنت المديرية العامة للأمن أنه تم التعرف على 25 من مديري الحسابات الذين شاركوا محتوى استفزازي.

وزير الداخلية يُعلن اعتقال منفذ الهجوم

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن مديرية أمن إسطنبول اعتقلت الشخص الذي ترك القنبلة في شارع الاستقلال ، والتي أسفرت عن مقتل ستة أشخاص وجرح 81 آخرين.

وقال صويلو: “في إطار نتائج التحقيقات التي توصلنا إليها، فإن تنظيم تنظيم “بي كي كي” الإرهابي هو المسؤول عن التفجير.

 

صفحتنا على فيس بوك

لمتابعة صفحتنا على تويتر

لمتابعة قناتنا والاشتراك بها على يوتيوب

لمتابعة قناتنا على تلغرام و الاشتراك بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى