الأرشيفسياحة و طبيعة

مطاعم السمك التركية.. وجبات تفتح شهية الزوار

مطاعم السمك التركية.. وجبات تفتح شهية الزوار

شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية  :

يعتبر المطبخ التركي من أكبر وأوسع وأشهر المطاعم في العالم، ويتضمن أصنافا وأنواعا تفتح شهية متناوليها، ووجبات السمك التركية المميزة، أطباق يقبل عليها السائحون بكثرة.

ونظرا لأن مدينة إسطنبول تعتبر شبه جزيرة، والبحار تحيط بها من 3 جوانب فإن أسواق السمك ومطاعمها منتشرة في كل مكان بالمدينة، ومتوفرة لمذاق الجميع من أهالي المدينة وزائريها.

وتكثر مطاعم وأسواق بيع السمك في إسطنبول، خاصة بالمناطق السياحية القديمة المميزة المتواجدة في قلب المدينة، وأهمها جسر “غالاطة”، كما يكثر الصيادون على السواحل لصيد السمك.

ويقسم مضيق البوسفور مدينة إسطنبول لشطرين آسيوية وأوروبية، وفي الشمال يتواجد البحر الأسود، وجنوبا بحر مرمرة، ما يجعل من إسطنبول مدينة بحرية ساحلية والسمك يتواجد فيها كطعام أساسي.

أنواع السمك

أنواع عديدة من الأسماك تباع في إسطنبول، تشهد إقبالا من زائريها، حيث يتزين السوق بعشرات الأنواع من السمك، إلا أن أسماك “القاروص”، و”دنيس”، و”السلمون”، هي الأكثر طلبا على مدار السنة، فضلا عن أسماك موسمية، مثل سمك السردين “هامصي”، والتونة “البلموت”.

وتتنوع الأسماك المقدمة حسب النوع والحجم وطريقة الصيد، وتتراوح أسعارها وفق ذات التصنيف، فيزيد سعر الأسماك التي يتم اصطيادها بالصنارة مقارنة بتلك التي يُستخدم في صيدها الشباك أو طرق الصيد الأخرى.

ويزيد الطلب أيضا على “القريدس” (الجمبري)، الذي يتميز بتعدد طرق طهيه وإعداده، فضلاً عن أنواع أخرى من الأسماك والحيوانات البحرية التي يهواها “عشاق الغرابة” كالأخطبوط وغيرها.

ولا يؤثر ارتفاع أسعار السمك في غير مواسم الصيد على مستوى الطلب عليها، والذي يتواصل كافة فصول السنة، لأهمية لحم السمك في التغذية واحتوائه على العناصر المناسبة في بناء الجسم وتقويته، فضلا عن كونه طعاما مفضلا في الحميات الغذائية المتبعة.

أطباق مزينة

يتصدر سمك “القاروص” المعروف في تركيا باسم “ليفرك” قائمة طلبات الزبائن، يليه “الدنيس” المعروف باسم “تشوبورا”، بسبب ما يحتويه هذان النوعان من لحم كثير، مع القليل من العظم.

و”القاروص” و”الدنيس” أسماك تقدم مشوية أو مقلية في المطاعم في أطباق مزينة، كما يمكن طهيها في الفرن، لكن يبقى الشوي أكثر الطرق شيوعا لتناسب كل الأذواق والحميات الغذائية.

ويأتي سمك “السلمون” في مرتبة متقدمة أيضا على قائمة طلبات زبائن السياح والمطاعم، ويتميز بطعمه الشهي ولونه المميز، ويمكن تحضيره بأطباق عديدة بالفرن مع الخضروات، وبالإمكان أيضاً شويه وقليه.

كما تقبل المطاعم الفاخرة في إسطنبول على شراء هذه الأنواع الثلاثة لتقديمها في أطباق بحرية شهية، لما توفره من لحم كثير، وطريقة إعداد سهلة.

مطاعم السمك

على سواحل إسطنبول تنتشر مطاعم عديدة لتقدم أنواعا مختلفة من وجبات السمك، وخاصة في المناطق السياحية من مثل “بيبيك” و”بشكيتاش” و”أمينونو” و”السلطان أحمد” و”تقسيم”.

وتحضر الأسماك على طاولة السياح والزوار، بمختلف الأحجام والأنواع والأطعمة، حيث هناك مطاعم تركية مختصة بتقديمها بطرق غير تقليدية وأيضا بإضافات مميزة من التوابل والنكهات.

وتطور مطاعم السمك أنفسها كما تطور بقية الأنواع من المطاعم في تقديم منتجاتها مثل مطاعم اللحوم، فتقدم الأسماك التركية بطرق أخرى أيضا مع الخضار والخلطات المختلفة.

كما أن الأسماك تقدم في وجبات مميزة وضمن “ساندويشات” خاصة تلفت أنظار الزائرين الذين يقبلون لتجربتها بطريقتها الفريدة هذه.

منطقة “أمينونو”

تعتبر منطقة “أمينونو” في إسطنبول، مركز عشاق السمك بمختلف أنواعه، حيث أن سنارات الصيادين تعمل على مدار المواسم من فوق جسر “غالاطة” من أجل صيد الأسمال المتوفرة على خليج القرن الذهبي والبوسفور.

وأسفل الجسر تنتشر عشرات المطاعم المختصة بالسمك، وتقدمها بمختلف أنواعها، ويقصدها عدد كبير من السياح نظرا للإطلالة الجميلة على البوسفور والخليج.

ويباع على جوار الجسر عبر مراكب صيد تراثية وجبات سمك مميزة، تجعل كل زائر للمنطقة يقبل لتذوقها وإكمال رحلته بطعمها المميز حيث تعبق رائحة شوائها في المكان.

وبذلك فإن وجبات السمك تحجز مكانها المميز ضمن قائمة الأطعمة المميزة في تركيا، ويقبل عليها محبيها من الساكنين والزوار والسياح.

 

صفحتنا على فيس بوك

لمتابعة صفحتنا على تويتر

لمتابعة قناتنا والاشتراك بها على يوتيوب

لمتابعة قناتنا على تلغرام و الاشتراك بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى