أخبار سورياالأرشيف

“تل رفعت”.. دُرة حلب تئن تحت إرهاب “واي بي جي”

“تل رفعت”.. دُرة حلب تئن تحت إرهاب “واي بي جي”

شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية  :

تل رفعت مدينة سورية تقع في ريف حلب الشمالي على بعد 35 كيلو مترا من مدينة حلب ونحو 15 كيلو مترا من الحدود التركية.

تضم المدينة 12 قرية و7 مزارع في الشمال الغربي من هضبة حلب، وتجاورها من الشمال ناحية أعزاز، ومن الشرق ناحية مارع، ومن الجنوب منطقة مركز جبل سمعان وناحية نبل، ومن الغرب منطقة عفرين.

وتتألف من بلدة تل رفعت مركز الناحية وقرى ومزارع احرص، وزيتان المصنع، وتل جبين، ودوير الزيتون، وتل عجار، وكفر أنطون، وتنب، وطاطمراش، والشيخ عيسى، وعين دقنة، والبيلونية، وكشتعار، وكفر ناصح، وقنقوز، وجيجة، وكفر نايا، والشيخ هلال، ومسقان، ودير جمال.

وبلغ عدد سكانها، قبل احتلالها من جانب تنظيم “واي بي جي- بي كي كي” الإرهابي، حوالي 60 ألف نسمة.

وتقع تل رفعت في مركز أرياف حلب وتربط بين أوصاله، فهي نقطة وصل بين الريف الشرقي و الغربي لحلب، وبين حلب المدينة وريفها الشمالي، وبذلك تستحق أن يطلق عليها “دُرة الريف الحلبي”.

أرفاد.. قديما

تل رفعت مدينة ضاربة في عمق التاريخ، واسمها التاريخي هو أرفاد، وأَّهلها موقعها الجغرافي إلى أن تكون حاضرة في حضارات عديدة كالرومانية والبابلية والآشورية والعثمانية.

وتسمية أرفاد آرامية، وقامت هذه المملكة أواخر الألف الثاني قبل الميلاد، وبعد نهاية دولة الحثيين حكمها الآشوريون.

وأواخر القرن السابع قبل الميلاد وقعت أرفاد تحت حكم الملك البابلي نبوخذ نصر الثاني، الذي وّحد بلاد الشام والعراق تحت حكمه.

وفي القرن السابع الميلادي، دخلت أرفاد في حكم الإمبراطورية الإسلامية بعد فتح بلاد الشام، وفي نهاية عهد الدولة العثمانية بسوريا، تم تغيير اسم أرفاد إلى تل رفعت، وظهر الاسم الجديد للمرة الأولى سنة 1912.

البنية السكانية والاجتماعية

يشكل العرب الغالبية العظمى من سكان المدينة وتتجاوز نسبتهم 95%، ويعمل أهلها في الزراعة والتجارة.

وبشكل خاص، تشتهر تل رفعت بزراعة البطيخ الذي يتمتع بشهرة واسعة في سوريا، وكان ينتقل منها إلى جميع المحافظات.

كما تشتهر بناديها الرياضي الذي يضم ألعابا عديدة خَّرجت رياضيين بارزين منهم: علي حسن الشيخ نايف بطل العرب في الكينغ بوكسينع، ولاعب كرة القدم أحمد نجار الذي لعب في صفوف المنتخب السوري وعمل مدربا في الدوري الممتاز.

ومن أشهر الشخصيات التي ظهرت في المدينة الشيخ بشير علّيطو، وهو مرجع ديني مهم.

الثورة السورية

كانت تل رفعت من المدن التي استهدفها نظام الرئيس الراحل حافظ الأسد خلال حكمه (1971- 2000).

ففي ثمانينيات القرن الماضي أرسل الأسد فرقة عسكرية كاملة حاصرت المدينة ثم داهمتها ونفذت إعدامات ميدانية واعتقلت العديد من شبابها الذين بقوا في سجونه لعشرات السنوات.

وتل رفعت من أوائل المدن التي انضمت إلى الحراك السلمي في سوريا عام 2011، وشهدت أول مظاهرة كبرى ضد نظام بشار الأسد في أبريل/ نيسان من العام ذاته.

وبعد استخدام نظام الأسد القوة العسكرية ضد المظاهرات، كانت تل رفعت من بين المدن التي نالت نصيبها من قصف النظام، فسقط فيها عدد كبير من الضحايا المدنيين.

ونتيجة لعنف النظام، انضم عدد كبير من أبنائها إلى الجيش السوري الحر (الجيش الوطني حاليا)، وحاربوا النظام على جبهات عديدة، وسقط منهم عدد كبير من القتلى.

احتلال “واي بي جي”

لم يغفر النظام وحلفاؤه لتل رفعت موقفها المناهض لبشار الأسد، فدعموا تنظيم “واي بي جي” الإرهابي للسيطرة على المدينة.

ففي فبراير/ شباط 2016، هاجم “واي بي جي” تل رفعت فتشبث أهلها بالدفاع عنها، إلا أن قصفا روسيا مكثفا كان يستهدف كل شي فيها مَّكن التنظيم الإرهابي من السيطرة عليها.

وتسبب سيطرة “واي بي جي” على تل رفعت في تهجير معظم سكانها، وتحولوا إلى نازحين في مخيمات بالقرب من الحدود التركية صنعوها بأيديهم وتفتقر إلى أدنى مقومات الحياة.

ومنذ ست سنوات، يعيش سكان المدينة حياة النزوح الصعبة، إلا أن أملهم في تحرير مدينتهم لم يخفت يوما.

عملية تركية مرتقبة

تحرير تل رفعت هو أحد أهداف عملية عسكرية تركية مرتقبة ضد “واي بي جي” الإرهابي، بسبب قرب المدينة من الحدود التركية، ومطالبات سكانها المتكررة بتحريرها.

وخلال السنوات الماضية، جَّهز “واي بي جي” شبكة أنفاق واسعة تحت المدينة وحّولها إلى قاعدة لاستهداف المنطقة الآمنة التي أنشأتها تركيا شمالي سوريا، وكذلك لاستهداف المناطق الحدودية التركية.

كما زرع التنظيم أرض تل رفعت بالألغام، ليحدث أكبر ضرر لسكانها حتى بعد انسحابه من المدينة.

وكرر أهالي تل رفعت، خلال السنوات الماضية، مطالبتهم لتركيا بتحرير مدينتهم، كما خرجوا في مئات المظاهرات التي تدعو إلى تحريرها.

وأعلنت تركيا، مطلع يونيو/ حزيران 2002، أنها بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة بشأن إنشاء منطقة آمنة على عمق 30 كيلومترا شمالي سوريا، وتطهير منطقتي تل رفعت ومنبج من الإرهابيين.

ومنذ الإعلان التركي تتصاعد آمال أهالي تل رفعت في تحرير مدينتهم من تنظيم “واي بي جي” الإرهابي.

 

صفحتنا على فيس بوك

لمتابعة صفحتنا على تويتر

لمتابعة قناتنا والاشتراك بها على يوتيوب

لمتابعة قناتنا على تلغرام و الاشتراك بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى