الأرشيفسياحة و طبيعة

تركيا.. أماسيا التاريخية تستعد لموسم السياحة بعد كورونا

تركيا.. أماسيا التاريخية تستعد لموسم السياحة بعد كورونا

شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية  :

تجذب ولاية أماسيا ذات الأهمية الكبيرة في السياحة الثقافية بتركيا انتباه السياح المحليين والأجانب باعتبارها كانت مركزًا تلقى فيه العديد من الأمراء العثمانيين تعليمهم لإدارة الدولة.

وتعد أماسيا واحدة من الأماكن الفريدة التي يمتزج فيها جمال الطبيعة بتاريخها العريق الممتد لـ 8 آلاف و500 عام.

واستضافت الولاية الكثير من الحضارات ابتداء بالحثيين ثم الفرس ثم الرومان وصولا إلى الحضارة العثمانية.

تفوح شوارع أماسيا القديمة برائحة التاريخ، وتضم العديد من المعالم السياحية منها جبل هارشينا، المدرج في القائمة المؤقتة للتراث العالمي لليونسكو، ومقابر بونتوس الصخرية والمتاحف ومستشفى الأمراض العقلية التاريخي ومجمع السلطان بايزيد الثاني وقصر البنات والمنازل الخشبية على ضفتي نهر يشيل إرمق.

وتعمل السلطات المحلية جاهدة من أجل زيادة أعداد الزوار المحليين والأجانب إلى الولاية التي تتميز بالسياحة الثقافية وينابيعها الحارة الصحية وسياحة الصيد.

وقال والي أماسيا مصطفى ماصتلي، لوكالة الأناضول، إن الموسم السياحي بدأ بشكل جيد هذا العام بعد التخلص من تبعات جائحة كوفيد 19.

وأضاف الوالي أن “أماسيا منطقة حضارية مهمة تاريخيا وثقافيا، وعدد السياح القادمين إلى الولاية زاد بشكل كبير بفضل الاستثمارات الكبيرة في السنوات الأخيرة”.

وأردف: “أماسيا هي كما كانت في القدم واحدة من أكثر المدن أمنا. ونحن نشعر بالسعادة من استضافة الضيوف القادمين للولاية”.

وزاد: “لقد اتخذنا كانت التدابير الأمنية والصحية لإنجاح الموسم السياحي. إن شاء الله سيكون هذا الموسم أفضل من السابق”.

 

صفحتنا على فيس بوك

لمتابعة صفحتنا على تويتر

لمتابعة قناتنا والاشتراك بها على يوتيوب

لمتابعة قناتنا على تلغرام و الاشتراك بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى