أخبار تركيا الدوليةالأرشيف

بمشاركة أردوغان.. تركيا تُهدي 522 وحدة سكنية لألبانيا أنشأتها “ألبيرق”

بمشاركة أردوغان.. تركيا تُهدي 522 وحدة سكنية لألبانيا أنشأتها “ألبيرق”

شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية  :

أهدت تركيا، الإثنين، مفاتيح 522 وحدة سكنية شيّدتها شركة “ألبيرق القباضة” التركية في مدينة لاتش الألبانية لمتضرري الزلزال الذي ضرب البلاد عام 2019.

وشارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حفل التسليم، خلال زيارته التي يجريها لألبانيا تلبية لدعوة من رئيس الوزراء إيدي راما، رفقة رئيس “ألبيرق القابضة” أحمد ألبيرق، وعدد من مديري وممثلي الشركة.

وقال أردوغان في كلمة خلال الحفل، إن تركيا كونها أول دولة هرعت لمساعدة المنطقة عقب الزلزال الذي ضرب ألبانيا، فإن ذلك أكبر دليل على التضامن القوي بين البلدين.

وأضاف: “نقوم اليوم بتسليم 522 وحدة سكنية في ألبانيا بلغت تكلفتها نحو 42 مليون يورو”.

وأشار أن افتتاح الوحدات السكنية المذكورة تتويج للصداقة التركية الألبانية.

وأوضح أن تركيا أرسلت الفرق الفنية وقدمت كافة المستلزمات الإغاثية اللازمة للمتضررين من الزلزال، وذلك عبر سفارتها والهلال الأحمر التركي و إدارة الإسكان التركية “توكي” والوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا” ورئاسة إدارة الكوارث والطوارئ “آفاد” ووزارتي الصحة والبيئة.

وأردف: “كنت على تواصل دائم مع صديقي العزيز رئيس الوزراء إيدي راما لمتابعة الأعمال الجارية عن كثب، واتخذنا مبادرات في المجتمع الدولي لا سيما منظمة التعاون الإسلامي لمد يد العون إلى ألبانيا”.

وأشار إلى أن بلاده اتخذت إلى جانب المساعدات قرار إنشاء وحدات سكنية جديدة عوضا عن المدمرة لتخفيف الأعباء عن الشعب الألباني، ووقعت في يوليو/تموز 2020 مذكرة تفاهم في هذا الصدد، وبدأت بالعمل في ديسمبر/كانون الأول رغم وباء كورونا.

وأكد أن تركيا ستقف دائما إلى جانب ألبانيا “وفق اعتقادها بأن المؤشر على الأخوة ليس في تلبية النداء بل بالتحرك تلقائيا عند اللزوم”، معربا عن أمله في استمرار الصداقة بين البلدين إلى الأبد.

ولفت أردوغان أن تركيا تتقاسم تاريخا وقيما حضارية مشتركة مع ألبانيا.

وتابع: “الوقوف إلى جانب الأخ في السراء والضراء أحد أهم قيمنا الحضارية، ففي الوقت الذي تقوقعت فيه الدول الكبرى على نفسها خلال وباء كورونا، وغضت الطرف عما يحدث خارج حدودها، هرعنا لمساعدة كافة أصدقائنا الذي وقعوا في الضيق دون تمييز”.

ونوه إلى افتتاح مستشفى الصداقة التركي الألباني في مقاطعة “فيير” جنوب غربي ألبانيا، في أبريل/نيسان الماضي، والذي اكتمل إنشاؤه خلال 68 يوما، مشيرا إلى أنه أحد نماذج التضامن الجميل.

وترحم أردوغان على من فقدوا أرواحهم جراء الزلزال، سائلا الصبر والسلوان لأقربائهم، ومعربا عن تمنياته بأن تكمل الأسر الـ 522 حياتها في الوحدات السكنية التي بنتها تركيا ضمن أجواء من الأمن والاستقرار.

تجدر الإشارة إلى أن زلزالا بقوة 6.3 درجات ضرب ألبانيا في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، وتسبب بمصرع 51 شخصا وإصابة أكثر من 900 آخرين، ونزوح نحو 17 ألف شخص جراء تضرر منازلهم.

وعقب الزلزال، تولت إدارة الإسكان التركية “توكي” بناء مشروع سكني من 522 شقة مع وحدة تجارية وموقف سيارات، بناء على توجيهات الرئيس التركي.

 

صفحتنا على فيس بوك

لمتابعة صفحتنا على تويتر

لمتابعة قناتنا والاشتراك بها على يوتيوب

لمتابعة قناتنا على تلغرام و الاشتراك بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى