أخبار عالميةالأرشيف

واشنطن: لم نعد نعطي الأولوية لمشروع أنابيب “إيست ميد”

واشنطن: لم نعد نعطي الأولوية لمشروع أنابيب “إيست ميد”

شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية  :

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، إنها لم تعد تمنح الأولوية لمشروع خط أنابيب “إيست ميد” لنقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا.

وفي 3 يناير/ كانون ثاني 2019، وقعت قبرص الرومية واليونان وإسرائيل في العاصمة أثينا، اتفاق خط “إيست ميد/ EASTMED” لمد أوروبا بالغاز الطبيعي.

جاء ذلك في رد أحد متحدثي وزارة الخارجية الأمريكية، على مراسل الأناضول، حيث أشار بطريقة غير مباشرة إلى أن واشنطن تراجعت عن دعم المشروع، وأنها بدأت تعطي الأولوية للمشاريع القائمة على الطاقة المتجددة والكهرباء شرق المتوسط.

وأوضح المتحدث أن الولايات المتحدة أخذت تنتقد المشاريع الجديدة التي تعتمد على البنية التحتية القائمة على الوقود الأحفوري بما يتماشى مع أولوياتها المناخية.

وأضاف أن واشنطن بدأت تعطي الأولوية لمشاريع أرخص وتنتهي بشكل أسرع من مشروع “إيست ميد” مثل محطة “ألكسندروبولي” للغاز الطبيعي، ومشروع خط أنابيب بين بلغاريا وشمال مقدونيا.

وكانت الخارجية التركية انتقدت في يناير/ كانون الثاني 2020، اتفاقية “إيست ميد” بين اليونان وقبرص الرومية وإسرائيل، مؤكدة أن مشروع في المتوسط يتجاهل تركيا وجمهورية قبرص التركية، لن يتكلل بالنجاح.

وقالت الخارجية حينها إن تركيا تمتلك أطول شريط ساحلي مطل على البحر المتوسط في المنطقة، وإن الاتفاق الثلاثي مثال جديد على المحاولات الفاشلة لإقصاء تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية.

ويرمي المشروع المذكور لنقل الغاز الطبيعي المستخرج من شرق البحر المتوسط إلى اليونان عبر قبرص ومنها إلى إيطاليا.

 

صفحتنا على فيس بوك

لمتابعة صفحتنا على تويتر

لمتابعة قناتنا والاشتراك بها على يوتيوب

لمتابعة قناتنا على تلغرام و الاشتراك بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى