الأرشيفتكنولوجيا

“الصناعات الميكانيكية والكيميائية” التركية.. تكنولوجيا المستقبل

“الصناعات الميكانيكية والكيميائية” التركية.. تكنولوجيا المستقبل

شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية  :

تعمل “شركة الصناعات الميكانيكية والكيميائية” التركية، على تعزيز ابتكاراتها في مجال تكنولوجيا المستقبل، بعد تحقيقها نجاحات كبيرة في الصناعات الدفاعية التي تعمل بالطاقة الكهربائية.

وتسعى الشركة التي يقع مقرها بالعاصمة أنقرة، إلى المساهمة في تنمية الاقتصاد عبر عقود تصدير مع بلدان مختلفة، وتعزيز قدرات القوات المسلحة التركية من خلال تطوير أنظمة تسليح جديدة.

ويقول ياسين آقدره، المدير العام للشركة، في حديثه للأناضول، إن مؤسسته تسعى لتعزيز قدراتها الابتكارية في مجالات تكنولوجيا المستقبل.

ويضيف أن الشركة المساهمة بصناعة الآلات والكيماويات، كانت من أبرز الشركات التي عرضت منتجاتها في إطار النسخة الخامسة عشرة لمعرض الصناعات الدفاعية الدولي.

وفي الفترة من 17 إلى 20 أغسطس/ آب الماضي، استضافت مدينة المعارض (TÜYAP) في إسطنبول، فعاليات النسخة 15 من معرض الصناعات الدفاعية الدولي، برعاية رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع وجمعية دعم القوات المسلحة التركية (مؤسسة وقفية).

ويذكر آقدره أن المسؤولين في الشركة عقدوا على هامش أعمال المعرض اجتماعات مع 52 وفدا من 21 دولة، وأنها كانت “مثمرة للغاية”.

ويستطرد: “شركتنا تعتبر واحدة من أقدم الشركات التركية على مستوى العالم، وتعمل على تلبية احتياجات القوات المسلحة وقوات الأمن التركية، إلى جانب أهدافها المرتبطة بزيادة الصادرات”.

ويتابع: “وفي هذا الإطار بدأت شركتنا بتركيب خط إنتاج لمشروع الخرطوش في الأردن، إضافة إلى دخولها مرحلة التوقيع على اتفاقيات لتركيب خطوط إنتاج للخرطوش في 4 دول أخرى”.

ويشير مدير الشركة أنها وقعت 8 عقود رئيسية خلال أعمال النسخة الخامسة عشرة لمعرض الصناعات الدفاعية الدولي، وأن أحد تلك العقود متعلق بتطوير “العربة القتالية المدرعة الكهربائية”.

ويردف أن شركته ستقوم بتسليم القوات المسلحة التركية قريبًا، 50 عربة قتالية مدرّعة تعمل بالطاقة الكهربائية، بمدفع أرضي 25 ملم، ومزودة بإمكانات رؤية ليلية ونهارية وأنظمة قياس بالليزر.

ويوضح أن رحلة الشركة في صناعة المركبات العسكرية التي تعمل بالطاقة الكهربائية بدأت بتطوير حاملة جنود مدرعة.

ويفيد بأن المدرعة القتالية الكهربائية التي جرى تطويرها قادرة على شحن بطارياتها في أقل من 4 ساعات والسير 600 كيلومتر، وأنها مزوّدة بمولد هجين.

ويكشف عن أن شركته تعمل على تطوير إمكانات التصدير بشكل أكبر من خلال المشاركة في توفير الحلول الأفضل للمستهلك النهائي وكذلك المشاركة في المعارض العالمية للتعريف بمنتجاتها.

ويقول المدير العام إن شركته طورت أيضًا مدافع من طراز “بانتر” (Panter) يجري تثبيتها على مركبات (88x)، وذلك بالتعاون مع الشركات التركية (ASFAT) و(BMC) لإنتاج المركبات.

ويذكر أن شركته تمتلك طاقة إنتاجية قادرة على توفير كافة أنواع الذخيرة التي تحتاجها القوات المسلحة، والوفاء بمتطلبات العقود المبرمة.

ويبين أن شركته عرضت في النسخة الخامسة عشرة لمعرض الصناعات الدفاعية، مجموعة من المدفعية التركية من طراز “العاصفة” التي تعمل بالطاقة الكهربائية والتي جرى إنتاجها في الشركة المساهمة لصناعة الآلات والكيماويات.

ويشدد على أن النسخة الكهربائية من “العاصفة” أثارت اهتمام زوار المعرض، ويضيف بالقول: “نحن سعداء جدًا لأننا قادرين على تلبية توقعات المستهلكين”.

** أسلحة محلية جديدة للبحرية

ويبيّن آقدره، إن شركته نجحت في تطوير مدفع عيار 76 ملم، في إطار مشروع مهم جدًا من شأنه أن يساهم في تعزيز قدرات القوات البحرية التركية.

ويتابع: “طورنا مدفعًا بحريًا قادرًا على الدوران 360 درجة، وإطلاق النار بزاوية 15 و85 درجة تحت الصفر، بمعدل 80 طلقة في الدقيقة. هذا المشروع هو أحد المشاريع الرائعة التي تظهر التطور الذي وصلت إليه الصناعات الدفاعية التركية”.

ويختم قائلًا: “نحن فخورون بتنفيذ مثل هذا المشروع في فترة قصيرة مدتها 12 شهرًا بالتعاون مع شركائنا، ونبذل قصارى جهدنا من أجل تقديم أفضل المنتجات من حيث الأداء والأنسب من حيث التكلفة”.

 

صفحتنا على فيس بوك

لمتابعة صفحتنا على تويتر

لمتابعة قناتنا والاشتراك بها على يوتيوب

لمتابعة قناتنا على تلغرام و الاشتراك بها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى